خبز بذور الكينوا

Quinoa MockUp.png

تحتوي الكينوا على مجموعة من الأحماض الامينية الأساسية، التي لا يمكن للجسم إنتاجها ويعتمد على الغذاء لأجل الحصول عليها، وتتميز الكينوا بأنها مصدر لمعظم أنواع الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم دون استثناء، فهي مصدر كامل للبروتينات المهمة.​​

الكوب الواحد من الكينوا يحتوي معدل يتراوح ما بين ١٧-٢٧ غم من الألياف بحسب نوعها، أي بمقدار الضعف عما تحويه الأنواع الأخرى من الحبوب الكاملة.

من فوائد الكينوا أنها مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة، مما يجعلها فعالة في مواجهة علامات التقدم بالعمر والعديد من الأمراض الأخرى، وباحتوائها على مضادات الأكسدة القوية فإنها:​​

  • مضاد قوي للعدوى والفيروسات.

  • لها دور في الوقاية من السرطانات.

  • مضادة للاكتئاب.

الكينوا خصائص تجعلها من الأغذية التي من الممكن أن تلعب دور في نجاح عملية فقدان الوزن، إذ أنها:

  • وجد لها خصائص في تقليل الشهية وكبحها.

  • لها تأثير إيجابي على عمليات الأيض في الجسم.

  • قليلة السعرات الحرارية ومصدر عالي للبروتين والألياف التي تزيد من طول فترة الإحساس بالشبع وامتلاء المعدة.

  • ذات مؤشر جلايسيمي منخفض، مما يساعد في السيطرة على معدلات سكر الدم وزيادة فترة الإحساس بالشبع، وبالتالي التقليل من تناول الطعام، وبهذا من الممكن إدخالها في العديد من الحميات الغذائية القليلة بالسعرات الحرارية.

قام مجموعة من العلماء في جامعة برازيلية بدراسة بعض أنواع البقوليات والحبوب للتعرف على ما قد يجعلها مفيدة في السيطرة على السكري من النوع الثاني والوقاية منه، فوجدوا التالي:

  • تصدرت الكينوا باقي البقوليات والحبوب بنشاطها المضاد للأكسدة بنسبة 86% بالنسبة لعشر أنواع أخرى تم دراستها.

  • كان للكينوا دور في السيطرة والتحكم بالسكري من النوع الثاني وضغط الدم المرتبط به.